يعرف سيد قطب بأنّه أديب وناقد ومُفسر ورائد في الفكر الإسلامي، له العديد من الكتب والمؤلفات الفكرية التي تحمل قيمة وأهميّة كبيرة، والتي كان لها أثرها الواضح في قُرّائها، وفي هذا المقال ذكرنا لكم مجموعة من الكتب والمؤلفات لسيد قطب.[١]


كتب سيد قطب

فيما يأتي مجموعة من أبرز الكتب والمؤلفات لسيد قطب:

كتاب في ظلال القرآن

يقع هذا الكتاب في ستة مجلدات في حدود (4748) صفحة استشفّ فيها المؤلف معاني القرآن الكريم وفسّر معانيه بأسلوبه الخاص، إذ أورد السورة وعرّف بها وبعدد آياتها، كما يورد مجموعة من الآيات التي تدور معانيها في نفس السياق ويعرض دلالاتها مجتمعة، ثم يفسرها آية آية.[٢]


كتاب النقد الأدبي أصوله ومناهجه

يقع هذا الكتاب في حدود (264) صفحة، وتضمن مفهوم العمل الأدبي والقواعد الخاصة بنقده بمختلف فروعه، كل فرع بما يناسبه من أحكام خاصة، إلى جانب ذلك أوضح المؤلف في هذا الكتاب مناهج النقد الأدبي، والقيم الشعورية والتعبيرية في الأعمال الأدبية.[٣]


كتاب المستقبل لهذا الدين

يقع هذا الكتاب في حدود (106) صفحة طرح فيها المؤلف وجهة نظره في مستقبل الدين الإسلامي، موضحًا مقوماته وخصائصه ومناهجه، كما تعرّض للحديث عن ماهية انفصال الدين عن الحياة وأثر ذلك في حياة الأفراد.[٤]


كتاب طفل من القرية

يقع هذا الكتاب في حدود (106) صفحة أورد فيها المؤلف سيد قطب صورًا من حياة القرية التي عاش فيها طفولته وكان لها أثر واضح في حياته، فنقلها من ذاكرته إلى صفحات هذا الكتاب.[٥]


كتاب معالم في الطريق

يعدّ هذا الكتاب من أشهر مؤلفات سيد قطب وأكثرها إثارةً للجدل، يقع في حدود (196) صفحة، ضمّنها المؤلف أفكاره الأساسية التي تساهم في تحقيق التغيير الذي يطمح إليه ويُنشده، ويُشار إلى أنّ أصله مستمدّ من كتابه في ظلال القرآن.[٦]


كتاب التصوير الفني في القرآن

يقع هذا الكتاب في حدود (260) صفحة، تطرّق فيه الكاتب للحديث عن طريقة التعبير الفني في القرآن الكريم بصورة عامة، مبينًا خصائص هذه الطريقة وسماتها، كما أوضح أنّ التصوير هو الأداة المميزة في أسلوب القرآن الكريم، إذ يعبّر عن المعنى الذهني والحالة النفسية وعن الطبيعة البشرية.[٧]


كتاب هذا الدين

يقع هذا الكتاب في حدود (106) صفحة، يجسّد فيها المؤلف الإيمان الفكري العميق الذي يختلف عن الإيمان التقليدي، ويهدف إلى تأسيس فرد واعٍ يفهم أنّ الإيمان بالله يعني العمل وبناء مجتمع متكامل.[٨]


كتاب في التاريخ فكرة ومنهاج

يقع هذا الكتاب في حدود (70) صفحة عبّر من خلالها المؤلف عن فِكره وما عاصره، كما أوضح أنّ الإسلام هو محور العمل، متناولًا التاريخ الإسلامي بمنظور مختلف وبأسلوب بسيط يفهمه القارئ.[٩]


كتاب دراسات إسلامية

يقع هذا الكتاب في حدود (252) صفحة وثّق فيها المؤلف مجموعة من الدراسات الإسلامية التي تتناول مواضيع مختلفة عن الإسلام، منها التكافل الاجتماعي في الإسلام، وأحوال المسلمين في العالم.[١٠]


كتاب مقومات التصور الإسلامي

يقع هذا الكتاب في حدود (386) صفحة، تناول فيها سيد قطب مجموعة من الحقائق العقيدية التي تُنشِئ في عقل المسلم تصوّره الخاص عن الوجود، وما وراءه من قدرة وتدبير، كما أشار إلى حقيقة الكون والحياة وحقيقة الإنسان.[١١]


خصائص فِكر سيد قطب وميزاته

تميز ما قدّمه سيد قطب من عطاء فكري بعدد من الخصائص والسمات الفنية، منها ما يأتي ذكره:[١٢]

  • غزارة علمه وتناوله لمختلف الموضوعات بوضوح وتفصيل.
  • شمولية مصنّفاته على للجوانب الفكرية الإسلامية المختلفة.
  • إيمانه بالفكرة وصدقه في التعبير عنها.
  • الغوص في المعاني والأفكار والمفاهيم، فجاءت مصنفاته بعيدة عن السطحية.
  • القدرة على الوصول إلى أفهام العامة من القراء وقلوبهم.

المراجع

  1. يوسف العظم، رائد الفكر الإسلامي الشهيد سيد قطب حياته ومدرسته وآثاره، صفحة 20. بتصرّف.
  2. سيد قطب، في ظلال القرآن، صفحة 1. بتصرّف.
  3. سيد قطب، النقد الأدبي أصوله ومناهجه، صفحة 1. بتصرّف.
  4. سيد قطب، المستقبل لهذا الدين، صفحة 1. بتصرّف.
  5. سيد قطب، طفل من القرية، صفحة 1. بتصرّف.
  6. سيد قطب، معالم في الطريق، صفحة 1. بتصرّف.
  7. سيد قطب، التصوير الفني في القرآن، صفحة 1. بتصرّف.
  8. سيد قطب، هذا الدين، صفحة 1. بتصرّف.
  9. سيد قطب، في التاريخ فكرة ومنهاج، صفحة 1. بتصرّف.
  10. سيد قطب، دراسات إسلامية، صفحة 1. بتصرّف.
  11. سيد قطب، مقومات التصور الإسلامي، صفحة 1. بتصرّف.
  12. يوسف العظم، رائد الفكر الإسلامي الشهيد سيد قطب حياته ومدرسته وآثاره، صفحة 195. بتصرّف.