تُصنّف رواية محاولة عيش لمؤلفها المغربي محمّد زفزاف على أنها من الروايات الواقعية التي تتناول الواقع المُعاش، وقد لاقت اهتمامًا واضحًا من الدارسين والنقّاد وإقبال من القراء على اقتنائها، وفي هذا المقال تحليل مُفصّل لهذه الرواية.[١]


تحليل رواية محاولة عيش

يتحدث الكاتب محمد زفزاف في روايته هذه عن معاناة الطبقة الكادحة في بلاده والأوضاع التي عانت منها والصراعات الناجمة عن ذلك،[٢] ولإيصال الفكرة التي يريد الكاتب طرحها تمّ تفكيك الرواية إلى عناصرها الأساسيّة كما يأتي:


العنوان

وفقًا لما ورد عن مجموعة من الباحثين يشكّل عنوان الرواية "محاولة عيش" العتبة التي يمكن من خلالها قراءة الرواية وتأويلها، وقد أشار الكاتب من خلاله إلى شرط الوجود الإنساني في ظل الظروف القاسية التي يعانيها الفرد في مجتمعه، ومحاولته تأمين وجوده ضمن ظروفٍ تحفظ له إنسانيته وكرامته، الأمر الذي يعكس تحرّكاته على أنها مجرّد مُحاولة عيش.[٣]


المكان

لم يذكر الكاتب المكان الذي دارت فيه أحداث الرواية بصريح العبارة، لكن بصورة عامة تقسم الأماكن الوارد ذكرها في الرواية إلى أماكن مفتوحة (مثل المدينة، والشارع، والميناء) وأخرى مغلقة مثل (الغرفة والمقهى)، والتي تعكس الواقع الذي أراد الكاتب نقده في روايته.[٤]


الشخصيات الرئيسية

تدور أحداث رواية محاولة عيش حول شخصية رئيسية محورية واحدة، وهي:[٥]

  • حميد: تعد حميد الشخصيّة الشبابيّة الرئيسيّة والأكثر بروزًا في الرواية، وهو فتى في السادسة عشر من عمره مجبور على العمل من والديه، لكنّ واقعه لم يتغير نحو الأفضل بل ازداد سوءًا.


الشخصيات الثانوية

تدور أحداث رواية محاولة عيش بين عدد من الشخصيات الثانوية، وهي:[٥]

  • الأم: هي والدة حميد المُتسلِّطة ولا تحمل أيّ اسمٍ في الرواية، ولا يميزها إلا الشيب الذي خطّ شعر رأسها، كانت تشتغل في حرف كثيرة وقلقة على حال أسرتها.
  • الأب: هو والد حميد واسمه الحسن، يتميّز ببنيته القويّة وأسنانه المتأثرة من كثرة التدخين، يمضي جلّ أوقاته في الجلوس عند البقّال أو النوم.
  • الضَّاوي: هو صديق حميد، كان يُساعده ويُقدِّم له النصائح دائمًا، ويرشده إلى طريق الحصول على وظيفة.
  • سي إدريس: هو صاحِب مركز تَوزيع الصُّحف، يوصف بأنّه سمين ويلبس نظَّارة سميكة، كما كان شخصًا مُتسلطًا على الباعة.
  • البقَّال: هو صديق الحسن والد حميد، كان يقدِّم له الإرشادات والنصائِح ويحثه على فعل الخير.
  • المُقدّم: يمثل الشخصيّة الشريرة في الرواية، إذ يقوم بأمورٍ غير قانونيّة بالرغم من مكانته الاجتماعيّة.
  • غنو: هي فتاةٌ بدويّة تنتمي إلى أسرةٍ ريفيّة متوسطة الحال ومُحافظة على تقاليدها وعاداتها، تعرضت للعديد من المشكلات في قريتها، فانتقلت منها إلى المدينة وعملت في ملهى ليلي.
  • فيطونة: هي خطيبة حميد، توصف بأنها فتاةٌ سمينة متوردة الخدين ومُطيعة.
  • أم فيطونة: تنتمي إلى الطّبقة الكادحة الفقيرة والمهمشة، توصف بأنها امرأة شرسة تدير معاركها مع نساء الحي دون أن تنهزم.
  • الحارس السنغالي: هو صديق حميد، لا يحمل اسمًا في الرواية، لكن وصف بأنّه البحار الوحيد المسلم الذي يصلي ولا يشرب الخمر.


الأحداث الرئيسية

يتناول الكاتب في روايته مُحاولة عيش مُعاناة الطّبقة الكادحة في بلاده، ويسرد من خلالها قصّة البطل حميد الذي أجبر على الخروج للعمل وهو في السادسة عشر من عمره، بسبب الفقر وتسلّط أمه وكسل والده، إذ يعمل بائِعًا للصُحف، ومن خلال محاولة عيش يسرد البطل حميد معاناته اليوميّة بدءًا من الشتائم التي يتلقاها من صاحب شرِكة التَّوزيع السمين، وحرّاس السّفن الرّاسية أثناء محاولته الصعود إليها لبيع الصُّحف، ولا تنتهي الشتائم هنا بل تحاصره في كل مكان، فيجد الهدوء والملاذ عند صاحبة المطعم اليهوديّة، التي كانت تزوّده ببقايا الطّعام.[٢]


العقدة

فيقاوم حميد الفقر والحياة بالعمل محاولًا ألا يسير في طريق الانحراف، إلا أنّ ضغوط المجتمع كانت أكبر وأكثر تأثيرًا من محاولات حميد، الذي فشل وأصبح كأي واحد في مجتمعه.[٢]


الحل

لا شيء يميز حميد إلا أنّه يعمل بجد، الأمر الذي دفع والدته إلى تزويجه بما أنّه يكسب الدراهم كل يوم، وأصبح يملك "براكة" في الفناء، فيتزوج وفق المراسم الشعبية التقليدية ويصبح رجلًا بعد بلوغه الثامنة عشر من عمره، إلا أنّ الحفل يتحول في النهاية إلى معركة بعد أن يكتشف حميد أنّ زوجته ليست عذراء.[٢]


السمات الفنية في رواية محاولة عيش

تتسم رواية محاولة عيش بعدد من الخصائص والسمات الفنية، منها على سبيل الذكر لا الحصر ما يأتي:[٦]

  • الاهتمام بالمضمون والأفكار أكثر من الاهتمام بالشكل.
  • مساهمة الشخصيات في تطوير العمل السردي ونقله.
  • تحميل الرواية العديد من الإيحاءات والإشارات عن الواقع الذي يعيشه الكاتب.
  • استخدام اللغة العامية في بعض مواضع الرواية.
  • توظيف النصوص الغائبة في الرواية، كالأمثال.


المراجع

  1. نادية غربي، صباح حريزي، بنية الشخصية في رواية محاولة عيش، صفحة 82. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث نادية غربي، صباح حريزي، بنية الشخصية في رواية محاولة عيش، صفحة 82. بتصرّف.
  3. "محاولة عيش"، عربي. بتصرّف.
  4. صفية بوشريط، فاطمة الزهرة عبادي، البنية السوسيولوجية 2019.pdf البنية السوسيولوجية في الرواية المغربية، صفحة 57. بتصرّف.
  5. ^ أ ب صفية بوشريط، فاطمة الزهرة، البنية السوسيولوجية 2019.pdf البنية السوسيلوجية في الرواية المغربية، صفحة 45. بتصرّف.
  6. نادية غربي، صباح حريزي، بنية الشخصية في رواية محاولة عيش، صفحة 85. بتصرّف.