تعرف أجاثا كريستي بأنها كاتبة وروائية إنجليزية اشتهرت بكتابة الروايات البوليسية، وقد اكتسبت شهرةً كبيرةً ولاقت رواياتها اهتمامًا واضحًا من الدارسين ومن القراء، كما تُرجمت إلى العديد من اللغات، وفي هذا المقال قدمنا لكم بعضًا من أبرز رواياتها.[١]


أشهر روايات أجاثا كريستي

في ما يأتي مجموعة مقترحة من الروايات البارزة لأجاثا كريستي:


رواية جريمة في قطار الشرق السريع

تقع هذه الرواية في حدود (208) صفحة تصور أجاثا كريستي من خلالها جريمة قتل السيد راتشيت في قطار الشرق عبر رحلة أوروبية سريعة، وقد نجحت الكاتبة في جعل القارئ يتخيل للوهلة الأولى أنها جريمة قتل تقليدية من تلك الجرائم المعتادة، لكنّها رصدت ملامح وتجليات للمحقّق الدولي (السيد هيركيول بوارو) وكيف حقق في تلك القضية الشائكة، وربط بين الأحداث المتشابكة والغامضة في آن واحد حتى وصل إلى الحل في النهاية.[٢]


رواية ثم لم يبق أحد

تدور أحداث هذه الرواية حول عشرة أشخاص لا يجمعهم أي قاسم مشترك ولا انسجام، تصلهم دعوة من شخص مجهول إلى جزيرة معزولة، وفجأةً وبينما هم يتناولون العشاء يسمعون صوت المضيف المجهول يتهم كل واحد منهم بارتكاب جريمة، ولا يلبث أول المدعوين أن يسقط ميتًا، ويزداد التوتر في هذه أحداث هذه الرواية عندما يلاحظ المدعوون أن القاتل ليس إلا واحدًا منهم، ويتناقصون تباعًا حتى لا يبقى أحد.[٣]


رواية جريمة في بيت الطالبات

تدور أحداث هذه الرواية حول حوادث سرقة غريبة في بيت من بيوت الطالبات تجعل الطالبات يشعرن بالهلع الشديد، ولم تكن هذه الحوادث من الجرائم التى تثير اهتمام (المحقق هيركيول)، لكنه يطلع على قائمة المسروقات ويجد أنها غريبة؛ (سماعة طبيب، علبة شوكولاتة، قطع بسكويت طويلة)، ليسير وراء جريمة غريبة وفريدة من نوعها.[٤]


رواية جريمة في القرية

تدور أحداث هذه الرواية في إحدى القرى حول (الكولونيل لوسيوس بروثور) الذى يكرهه الجميع فى القرية، ويتم إيجاد السيد بروثور مقتولاً فوق مكتب الكاهن، وما يثير الغرابة في أحداث الرواية أنّ شخصين يعترفان بارتكاب الجريمة، الأمر الذي يشجع (جاين ماربل) على استعراض قدراتها فى التحقيق، وتشتبه فى سبعة أشخاص بمن فيهم الكاهن نفسه، وبعد سلسلة من التحقيقات تتوصل إلى حقيقة الجريمة.[٥]


رواية شجرة السرو الحزينة

تقع أحداث هذه الرواية في حدود (409) صفحة، تدور أحداثها حول فتاة شابة تواجهة تهمة القتل العمد، من خلال وضع جرعة من المورفين في الشطائر، وفي داخل قاعة المحكمة كان هناك رجل واحد متأكد من براءتها كان هو الحائل الوحيد بينها وبين حبل المشنقة.[٦]


الأسلوب الروائي عند أجاثا كريستي

امتازت روايات أجاثا كريستي بعدد من الخصائص والسمات ساهمت في إكسابها الاهتمام الواضح، منها على سبيل الذكر لا الحصر ما يأتي:[٧]

  • معايشة الحدث من خلال إقحام شخصية المحقق في النص الذي يحمل نبأ الجريمة.
  • عملية التحقيق في الجريمة تأخذ الطابع الكلاسيكي.
  • إبراز عنصر الإثارة والتشويق وعنصر المفاجأة، إذ يصعب تحديد المجرم قبل الانتهاء من قراءة الرواية، الأمر الذي يسهم في جذب القارئ حتى النهاية.

المراجع

  1. أجاثا كريستي، جريمة في بيت الطالبات، صفحة 2. بتصرّف.
  2. أجاثا كريستي، جريمة في قطار الشرق السريع، صفحة 1. بتصرّف.
  3. أجاثا كريستي، ثم لم يبق أحد، صفحة 1. بتصرّف.
  4. أجاثا كريستي، جريمة في بيت الطالبات، صفحة 1. بتصرّف.
  5. أجاثا كريستي، جريمة في القرية، صفحة 1. بتصرّف.
  6. أجاثا كريستي، شجرة السرو الحزينة، صفحة 1. بتصرّف.
  7. عبد القادر شرشار، الرواية البولوسية، صفحة 67-80. بتصرّف.