يعدّ كتاب كليلة ودمنة الذي وضعه الفيلسوف الهندي بيدبا ونقله إلى اللغة العربية عبد الله بن المقفع من أبرز الكتب التي عُرفت في تاريخ الأدب العربي والتراث، ويُعتمَد في طرحه بصورة أساسية على الرمز وعدم المباشرة في التعبير عن المُراد، وقد تناوله في الدراسة والتحليل الكثير من الدارسين والنقاد ووقفوا على نقاط مختلفة فيه، وفي هذا المقال قدمنا لكم ملخصًا موجزًا لكتاب كليلة ودمنة.[١][٢]


ملخص كتاب كليلة ودمنة

يعرف كتاب كليلة ودمنة بأنه كتاب يحتوي على مجموعة من القصص والحكايات التي تُروى على ألسنة الحيوانات موزّعة في خمسة عشر بابًا، كتب بداية باللغة الهندية ثم تُرجم إلى الفهلوية وقد نقله من اللغة الفهلوية إلى اللغة العربية عبد الله بن المقفع مُدخلًا عليه الكثير من التعديلات والإضافات، وفي ثنايا هذه الحكايات حكم وأمثال ومعانٍ رمزية فلسفية وتاريخية عديدة ورسالة مهمّة أراد ابن المقفع إيصالها، فترك للقارئ طريقته في فكّ هذه الرموز وقراءة ما بين السطور وما خلفها،[٣][٤] وفيما يأتي ملخص بسيط لبعض أبواب هذا الكتاب على اختلاف ترتيبها فيه:[٥][٦]


ملخص المقدمات

يحتوي كتاب كليلة ودمنة في أصله على ثلاث مقدمات كل واحدة منها مُفردة في باب وحدها؛ المقدمة الأولى فيها توضيح للعوامل والظروف السياسية والثقافية التي تقف وراء تأليف الكتاب، بالإضافة إلى الدافع الشخصي لدى المؤلف لتأليفه، وقد كتبها علي بن الشاه الفارسي، أما المقدمة الثانية ففيها وصف لرحلة الطبيب برزويه إلى الهند وحصوله على نسخة من الكتاب إلى جانب مجموعة من الكتب الأخرى، بينما المقدمة الثالثة خُصصت لسيرة الطبيب برزويه تكريمًا له وتخليدًا لاسمه وإنجازه.[٧]


والمقدمة الرابعة وضعها ابن المقفع ركّز فيها على العناصر الأساسية في الخطاب، وهي المرسل والرسالة والمتلقي، مبينًا وموضحًا كل عنصر بأسلوبه الخاص والمميز، ثم يقف عند الغاية التي يرى أنّ المؤلف يُريد تحقيقها من هذا الكتاب، بعدها يُشير إلى الأسلوب الذي انتهجه المؤلف في التأليف، ناصحًا القارئ الالتفات إلى الدلالات العميقة.[٧]


ملخص باب الأسد والثور

يحكي فيه المؤلف قصة المُحتال "دمنة" وقطعه للعلاقة بين المُتحابين "الأسد والثور" وكيف حوّل علاقة الصداقة بينهما إلى عداوة، والضرر الكبير الذي لحق بالثور جراء ذلك، كما بيّن أخطاء الملك في اختيار المقربين منه والذين يأتمنهم على أسراره، واستماعه للواسين والمحتالين، وقد قصد من وراء هذه الحكاية الإشارة إلى الأمور والمكائد التي تُحاك في الحياة بصورة عامة وفي بلاط الملوك بصورة خاصة.

ملخص باب الفحص عن أمر دمنة

يدور هذا الباب حول "دمنة" ومحاكمته والجزاء الذي ناله إثر إفساده لعلاقة الصداقة والمحبة التي كانت بين الثور والأسد من خلال الوشاية والنميمة، وفي ذلك إشارة إلى قيمة وحكمة أخلاقية وهي "للباطل جولة وللحق دولة".


ملخص باب البوم والغربان

يتمحور هذا الباب حول السياسة الخارجية والعلاقات بين الملوك والأمم والحروب التي قد تحدث بينهم، لذا يقصد الكاتب من سرده لحكاية البوم والغربان توضيح مكانة الحيلة في السياسة وطريقة التعامل مع الأعداء بحذر شديد.


خصائص كتاب كليلة ودمنة

اتسم كتاب كليلة ودمنة بنسخته العربية عن عبد الله بن المقفع بمجموعة من الخصائص والسمات الفنية، منها الآتي:[٨][٩]

  • بروز عنصر الحوار بوضوح في الحكايات الواردة في الكتاب باستخدام لغة تفاعلية وتواصلية، الأمر الذي يساهم في تطوير الحدث وتتابع الأفعال.[١٠]
  • تنوع الصيغ السردية في الكتاب وخروجها عن نمط القدامى، فالراوي لم يلتزم بصيغة واحدة في الخطاب.[١٠]
  • جاءت الشخصيات والحكايات التي تدور على لسانها محمّلة برموز ورسائل حول قضايا معيّنة، مما يساعد على شدّ انتباه القارئ وتشويقه، ويفتح باب التأويل أمامه.
  • وضوح العنصر الديني والتأثر بالثقافة الإسلامية نتيجة الطريقة الذكية التي نقل فيها ابن المقفع الكتاب إلى العربي.
  • توظيف الأمثال والحكم كحجة لإقناع المتلقي.


المراجع

  1. فرج علام، تجليات كليلة ودمنة في الأسد والغواص، صفحة 8. بتصرّف.
  2. جامعة المدينة العالمية، الأدب المقارن، صفحة 261. بتصرّف.
  3. مارية البحصي، FLLA/Arabe/S3/السرد في القصص الحيواني.pdf?_t=1612773215 السرد في القصص الحيواني، صفحة 1. بتصرّف.
  4. حكيمة حبي، السياق التداولي في كليلة ودمنة لابن المقفع، صفحة 5. بتصرّف.
  5. عبد الله بن المقفع، كليلة ودمنة، صفحة 73. بتصرّف.
  6. حكيمة حبي، السياق التداولي في كليلة ودمنة، صفحة 14. بتصرّف.
  7. ^ أ ب ولات محمد، مقدمة ابن المقفع لكليلة ودمنة، صفحة 3. بتصرّف.
  8. مارية البحصي، FLLA/Arabe/S3/السرد في القصص الحيواني.pdf?_t=1612773215 السرد في القصص الحيواني، صفحة 2. بتصرّف.
  9. حكيمة حبي، السياق التداولي في كليلة ودمنة، صفحة 11. بتصرّف.
  10. ^ أ ب أمال خوالدية، صيغة السرد في حكايات كليلة ودمنة، صفحة 14. بتصرّف.