تجمع رواية كيغار لمؤلفتها الروائية المصرية منى سلامة ما بين الطابع الاجتماعي والطابع الرومانسي، وقد لاقت استحسانًا من العديد من القراء واهتمامًا من النقاد والدارسين، لذا في السطور التالية قدمنا لكم ملخصًا موجزًا لها.[١]


ملخص رواية كيغار

تقع رواية كيغار في حدود (310) صفحات، تطرح الكاتبة من خلالها مجموعة من القضايا الاجتماعية المختلفة التي تنتشر في المجتمع المصري، وذلك بتسليط الضوء أكثر على ما يُعرَف بـ "العشوائيات" في مصر، وعلى مؤسسات الأحداث والقوانين التي تُطبّق فيها، لذا فهي تسعى إلى تصوير المعاناة التي تعيشها تلك الفئات المهمّشة في المجتمع بطريقة تمزج ما بين الواقع والخيال.[٢]


وتدور الأحداث بصورة أساسية في بعض المدن والقرى المصرية، وقد تضمّنت الرواية عدة شخصيات كان لها دور في تحديد سير الأحداث، وصُنّفت إلى شخصيات رئيسية مثل وعد وأمل وأخرى ثانوية مثل الطبيب زياد وفرغلي وعبير، وغيرها العديد من الشخصيات ذات التأثير المهم في هذا العمل الروائي.


وتحكي الرواية قصة الفتاة وعد التي تعيش مع والدتها أمل ووالدها اللذَين كانا في شجار دائم ومشكلاتهما معًا لا تنتهي، وفي إحدى المرات التي تشاجر فيها والدا وعد تعرضت للضرب المبرح، فاضطرت للهروب مع ابنتها وعد من المنزل، وانتقلت للمبيت عند صديقتها، وفي يوم من الأيام تعرضت الأم أمل لوعكة صحية أدخلتها إلى المستشفى، وهناك تعرّفت بالطبيب زياد، الذي عرف بقصتها وقرر مساعدتها، فوفّر لها عملًا ومنزلًا تأوي إليه هي ووعد، وظلّ يطمئن عليهما دائمًا.


ومع مرور الشهور والسنوات يتعلّق الطبيب زياد والفتاة وعد ببعضهما بعضًا وكأنه والدها، لكنه يضطر للسفر خارج البلاد وتنقطع العلاقة بينهما، وتدخل وعد في حالة من الحزن، وتنتقل مع والدتها إلى أحد أحياء العشوائيات، لتصطدم بواقع من الجهل والجوع والفقر والمعاناة، وقد اضطرت وعد للسرقة من إحدى زميلاتها لتشتري لوالدتها دواء بعد إصابتها بمرض خطير، وذلك لم تكن نهايته إلا وفاة أمل والدة وعد، ودخول وعد إلى مؤسسة الأحداث عقابًا لها على السرقة.


بعد وفاة أمل تصوّر الكاتبة حياة وعد في مؤسسة الأحداث وصور العذاب والمعاناة التي ذاقتها هناك، وبعد انقضاء مدتها المقررة في تلك المؤسسة خرجت وعد إلى العالم الخارجي والتحقت بعمل يوفر لها قوت يومها، ودخلت إلى الجامعة وأنهت دراستها في تخصص الطب، ومع الجدّ والعمل أصبحت طبيبة معروفة وشخصية ذات وزن اجتماعي مهم، ثم تسرد الكاتبة انتقال وعد إلى واحة سيوة وتذكر التفاصيل المثيرة التي عايشتها هناك وزواجها والكثير من الأمور الغامضة التي تعرضت لها والتي ترتبط ببئر كيغار، حتى تنتهي الرواية نهاية غير متوقعة.


الخصائص الفنية في رواية كيغار

تتميز رواية كيغار بعدد من الخصائص والسمات الفنية، من ضمنها ما يأتي ذكره:

  • توظيف العديد من التقنيات السردية بطريقة فنية فيها ملامح من الإبداع.
  • الدقة في وصف الأماكن الوارد ذكرها في الرواية.
  • سرد الأحداث بلغة ذات مستوى عالٍ وفي الوقت ذاته مفهومة وتصل إلى شريحة كبيرة من القراء.
  • استخدام بعض كلمات اللهجة العامية في الحوار بطريقة لا تؤثر في فنّية الرواية.
  • بروز عنصر الإثارة والتشويق في الرواية.

المراجع

  1. "رواية كيغار"، مكتبة الكتب. بتصرّف.
  2. "رواية كيغار"، فلة بوك. بتصرّف.