تعد رواية نجل الفقير لمؤلفها الجزائري مولود فرعون من الروايات التي تناولت إحدى الظواهر الاجتماعية، وفقًا لما ورد عن الدكتور بوزيد مولود في قراءته التحليلية لها، وقد لاقت هذه الرواية اهتمامًا واضحًا من النقاد والدارسين ومن القراء أيضًا، وفي هذا المقال قدمنا لكم تحليلًا مفصلًا لها.


تحليل رواية نجل الفقير

حاول الكاتب في روايته هذه الإشارة إلى صراعات الإنسان القبائلي في الحياة، متمثلةً بالصراع النفسي، والصراع الاجتماعي، إلى جانب الصراع الثقافي بحكم العادات والتقاليد القبائلية،[١]ولتوضيح الفكرة التي يريد الكاتب إيصالها تم تفكيك الرواية إلى عناصرها الأساسية وتحليلها على النحو الآتي:


العنوان

يعدّ العنوان من العناصر الدلالية المهمة في الرواية، وقد جاء عنوان هذه الرواية "نجل الفقر" كاشفًا عن المحتوى العام للنص أو الإطار العام له، وفي الوقت ذاته يعدّ محمّلًا بالدلالات والرموز، فيثير التساؤلات في نفس القارئ حول طبيعة الحياة التي يعيشها ابن الفقير وتفاصيلها ومآسيها.[٢]


المكان

تدور أحداث رواية "نجل الفقير" في قرية "تيزي هيبل" الجزائرية، وقد وصف الكاتب سكان هذه القرية وأحياءها والملامح العامة لها، وبصورة عامة تقسم الأماكن الفرعية الوارد ذكرها إلى أماكن مفتوحة (مثل القرية والأحياء فيها) وأخرى مغلقة (مثل المنزل والمدرسة).[٣]


الشخصيات الرئيسية

تدور أحداث رواية نجل الفقير بين عدد من الشخصيات الرئيسية، وهي:[٤]

  • فورلو: يمثل شخصية البطل ومحور الرواية، وحلقة الوصل بين الشخصيات وفي جميع الأحداث، وهو نموذج لأبناء الفقراء؛ فقد عاش طفولة بائسة في أسرة فقيرة، وبالرغم من ذلك كان محبوبًا من عائلته لا يُرفَض له طلب.
  • رمضان: هو والد فورلو فلاح خشن الشخصية، يمثل رمزًا من رموز الكفاح البائس في سبيل الأسرة والبقاء، كل ما يهمه تأمين قوت عائلته.
  • فاطمة: هي أم فورلو وزوجة رمضان، بقيت صامدة في وجه الفقر والمعاناة، وقد كانت تُعين زوجها في عمله وتعتني بأولادها.
  • لونيس: هو عم فورلو، يمثل رمزًا للشخص الطيب والمحبّ، فقد كان يعتني بفورلو ويسهر على تربيته لمواجهة قسوة الحياة.


الشخصيات الثانوية

تدور أحداث رواية نجل الفقير بين عدد من الشخصيات الثانوية، وهي:[٤]

  • حليمة: هي زوجة لونيس عم فورلو، تتصف بالأنانية وحب الذات، بالإضافة إلى متهان السرقة، وقد كانت على عداوة مع فاطمة، كما كانت تكره فورلو لأنها لم ترزق بصبي.
  • الجدة تسعديت: تجسد شخصية المرأة الحكيمة والرزينة، تهتم بشؤون المنزل وتدبر أمور العائلة، وقد كان الجميع يحبها ويستشيرها في مختلف الأمور.
  • خالة فورلو: تمثل حالة المعاناة والانهيار العصبي، إذ تُصاب بالجنون بعد موت أختها، وقد كان فورلو يحبها كثيرًا.
  • نانا: هي خالة فورلو الصغيرة، تمثل رمزًا للمرأة الهادئة والمحبوبة، وقد عانت من المرض أثناء فترة حملها، وتوفيت إثر ذلك.


الأحداث الرئيسية

يحكي الكاتب في هذه الرواية قصة الشاب ابن الفقير "فورولو" الذي كان يعيش حياة صعبة، يحاول فيها أن يحافظ على عاداته وأخلاقه وقيمه التي ورثها عن آبائه وأجداده، وفي الوقت نفسه كان يحاول أن يتأقلم مع المحيط الذي يعيش فيه ويتعلم اللغة الفرنسية، ويتمكن من إكمال دراسته الثانوية في مدرسة فرنسية، لكنه كان دائم الشعور بالخوف من الفشل والإحباط.[٥]


العقدة

تبدأ معاناة فورلو بعد الانتهاء من المدرسة الابتدائية، فالمعهد كان بعيدًا عن بيته ولا يوجد مكان يبيت فيه، كما تتدهور أوضاع العائلة المادية فيقرر فورلو السفر إلى فرنسا من أجل العمل، وفي منعطف آخر توفيت خالته الصغرى وهي تلد طفلتها، أما خالته الكبرى فتُصاب بمرض عقلي.[٥][٦]


الحل

يعود فورلو من فرنسا بعد عام ونصف، وتصله رسالة من مدير معهد "تيزي" بالموافقة على المنحة، فيغادر المنزل تاركًا عائلته في حزن كبير، ويقضي سنوات الدراسة مع صديقه في نفس الغرفة.[٦]


السمات الفنية في رواية نجل الفقير

بعد قراءة رواية نجل الفقير يلاحظ أنها تتصف بعدد من الخصائص والسمات الفنية، وفقًا لما ورد عن الدكتور بوزيد مولود في قراءته التحليلية لهذه الرواية، ومنها على سبيل الذكر لا الحصر ما يأتي:[٧]

  • وصف الأماكن الوارد ذكرها في الرواية بدقة متناهية.
  • تأسيس الفضاء السردي على ركائز موضوعية.
  • استخدام تقنيات سردية زمنية متعددة.

المراجع

  1. فريدة مداني، سكينة لبوخ، البنية السردية في رواية ابن الفقير، صفحة 79. بتصرّف.
  2. فريدة مداني، سكينة لبوخ، البنية السردية في رواية ابن الفقير، صفحة 68. بتصرّف.
  3. فريدة مداني، سكينة لبوخ، البنية السردية في رواية ابن الفقير، صفحة 63. بتصرّف.
  4. ^ أ ب فريدة مداني، سكينة لبوخ، البنية السردية في رواية ابن الفقير، صفحة 51. بتصرّف.
  5. ^ أ ب فريدة مداني، سكينة لبوخ، البنية السردية في رواية ابن الفقير، صفحة 19. بتصرّف.
  6. ^ أ ب أسية فراجي، مريامة شطاح، الفضاء الريفي عند مولود.pdf جمالية الفضاء الريفي عند مولود فرعون، صفحة 42. بتصرّف.
  7. فريدة مداني، سكينة لبوخ، البنية السردية في رواية ابن الفقير، صفحة 60. بتصرّف.