تتيح لك القراءة الفرصة لتغوص في عوالم كثيرة مختلفة عن عالمك، وتمنحك مخزونًا لغويًا ومعرفيًا إضافيًا، وإذا كنت مهتمًا بمجال حقوق الإنسان وتبحث عن كتاب متخصص فيه ولا تعرف ماذا ستختار إليك في هذا المقال مجموعة من الاقتراحات لأبرز الكتب عن حقوق الإنسان. 


كتب عن حقوق الإنسان

في ما يأتي مجموعة من الكتب والمؤلفات التي تناولت موضوع حقوق الإنسان:


كتاب حقوق الإنسان في التراث الديني الغربي والإسلام - محمد إدريس وآمال ربيع

يقع هذا الكتاب في حدود (157) صفحة وضح الكاتبان من خلالها الحقوق الإنسانية العامة، ثم الحقوق الخاصة، وبعد ذلك أشارا إلى حقوق الإنسان بين الإسلام واليهودية والمواثيق الدولية.[١]


كتاب نشأة حقوق الإنسان - لين هانت

يقع هذا الكتاب في حدود (236) صفحة تم من خلالها تتبُّع تطور حقوق الإنسان من جذورها الفكرية المنبثقة عن عصر التنوير حتى تجسُّدها الكامل في إعلان الأمم المتحدة، ويعدّ هذا الكتاب جاذبًا لجمهور واسع من القراء، كما أنه يستهوي معظم القراء المهتمين بتاريخ حقوق الإنسان أو بتاريخ أوروبا أو أمريكا.[٢]


كتاب حقوق الإنسان بين النصوص والنسيان - عبد الجبار الجبوري

يقع هذا الكتاب في حدود (549) صفحة تحدث فيها الكاتب عن حقوق الإنسان، والعلاقة بين القواعد القانونية وحاجات المجتمع، كما اشتمل الكتاب على جميع النصوص الخاصة بتلك الحقوق وتطورها عبر الزمن، وآليات تنفيذها، إلى جانب القواعد التي تحمي حقوق الإنسان، بما فيها الحقوق المادية والمعنوية، ويشار إلى أنّ هذا الكتاب يتألف من محورين؛ المحور الأول بعنوان القانون، والمحور الثاني بعنوان القضاء.[٣]


كتاب حقوق الإنسان القواعد والآليات الدولية - نعمان الهيتي

يقع هذا الكتاب في حدود (275) صفحة ناقش من خلالها الكاتب الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي أقرتها الأمم المتحدة وجعلت تحقيقها أحد أهم أهدافها، مثل: حقوق المرأة، وحقوق الأطفال، وحقوق الأجانب واللاجئين، كما يدرس هذا الكتاب الآليات المقترحة لحماية حقوق الإنسان وتعزيزها، وفي الجانب العملي تضمن الكتاب تطبيقات عملية لآلية النظر والبت في الشكاوى والبلاغات في هذا الموضوع.[٤]


كتاب حقوق الإنسان والحريات العامة - عبد الناصر حافظ

يعدّ هذا الكتاب مقدمة أساسية ودليل عمل يتضمن أنشطة تتعلق بمراحل الإعداد والتحضير والتنفيذ والتقييم لإدارة الأنشطة الموجهة لضمان حقوق الإنسان وكيفية توجيه سلوكه نحو الارتقاء، كما يتضمن إرشادات بشأن الأساليب المنهجية والعملية، ويقدم المساعدة إلى من يودّون التعمق في موضوع حقوق الإنسان، والمحاولات التي يقدمها الكاتب في كتابه هذا تعد دليلًا وافيًا ومرشدًا للعاملين في مجال حقوق الإنسان.[٥]


خصائص حقوق الإنسان

اكتسبت حقوق الإنسان مجموعة من الخصائص والسمات، منها على سبيل الذكر لا الحصر ما يأتي:[٦]

  • ذات صبغة موضوعية عالمية.
  • الشمولية.
  • غير قابلة للتجزؤ.
  • التطور المستمر.
  • الفاعلية.

المراجع

  1. محمد إدريس، آمال ربيع، حقوق الإنسان في التراث الديني الغربي والإسلام، صفحة 1. بتصرّف.
  2. لين هانت، نشأة حقوق الإنسان، صفحة 1. بتصرّف.
  3. عبد الجبار الجبوري، حقوق الإنسان بين النصوص والنسيان، صفحة 1. بتصرّف.
  4. نعمان الهيتي، حقوق الإنسان القواعد والآليات الدولية، صفحة 1. بتصرّف.
  5. عبد الناصر حافظ، حقوق الإنسان والحريات العامة، صفحة 1. بتصرّف.
  6. نسرين حسونة، حقوق الإنسان المفهوم والخصائص والتصنيفات والمصادر، صفحة 9. بتصرّف.